Nablus24- عناية الله تنجّي طفل من الكلاب الضالة في نابلس
الأخبار

عناية الله تنجّي طفل من الكلاب الضالة في نابلس

Post icon عناية الله تنجّي طفل من الكلاب الضالة في نابلس

Post icon اعداد ولاء أبوبكر

دقت الساعة السابعة صباحا، ساعة إلا ربع ويرن جرس المدرسة، يستعد الطفل طلال حمودة إبن السبعة أعوام من مدينة نابلس للذهاب للمدرسة، يرسم قبلة على جبين امه ويودعها بابتسامة بريئة، ينتظر على حافة الطريق حافلته لتقله للمدرسة، وبعد انتظار لم يطول الخمس دقائق قدمت الحافلة وفور وصولها يهاجمه من خلفه كلب أشبه بالوحش، ليسلّم الطفل أمره لعناية الله ولطفه به.

يروي سائق حافلة مدارس الإيثار النموذجية في مدينة نابلس رائد هندية يقول " كان الطفل ينتظرني لأصطحبه معي إلى المدرسة وفور وصولي هاجمه كلب من الخلف، كاد أن ينهشه وتحدث فاجعة في هذا الصباح، تقدمت مسرعا أرميه بالحجارة ولكن هاجمني وحاول أن يعضني، وبلحظة تجمع أهالي الحي ولاذ الكلب بالفرار".

ويتابع هندية حديثه " صراخ الطفل لم أستوعبه حتى اللحظة، فقد أصيب بحالة من الهلع والخوف الشديد من ذلك الكلب، فحاولت تهدئته قدر الإمكان، وأشعره بالأمن والطمأنينة".

" إذا كلب واحد هكذا يفعل بنا ماذا لوكانت مجموعة!! ماذا كان سيحدث؟"، يتسائل هندية مشبها إياهم بالضباع والوحوش وليست كلاب طبيعية.

ويحمل هندية المسؤولية لبلدية نابلس ومحافظ محافظة نابلس والجهات المختصة في حل هذه المشكلة التي تسبب الخوف لأهالي مدينة نابلس وخاصة الأطفال.

صاحب مدارس الإيثار النموذجية عبداللطيف أبوصالح يقول " وصلني الطفل طلال حمودة ابن الصف الأول الابتدائي للمدرسة وهو بحالة من الذعر، فلم يكن يستطيع التحدث بأي كلمة، فحاولت تهدئته قدر الإمكان وسارعت بإيصال رسالتي عبر راديو طريق المحبة في نابلس، حتى تصل لكافة الجهات الرسمية والمعنية بذلك".

ويكمل ابو صالح " حالة الطفل هذه ليست الاولى فقبل مدة أسبوع هاجمت الكلاب مديرة الروضة أثناء انتظارها الحافلة، ولولا تواجد المارة وانقذوها منهم".

ويشير أبوصالح إلى حل مشكلة الكلاب الضالة عن طريق عمل حديقة تضمهم وتخصيص من يرعاهم.

وفي مقابلة مع قسم العلاقات العامة في بلدية نابلس جاء فيها " ان البلدية قامت بجهود جبارة بالمساهمة بإنهاء ظاهرة الكلاب الضالة وعملت خلال الأسابيع الماضية على توزيع كميات كبيرة من السموم في أرجاء المدينة للتخفيف من الكلاب، ولكن هذا الأمر أثر على باقي الحيوانات كالقطط التي كانت تتناولها، مما اضطرت البلدية مناقشة المشكلة مع جهات مختصة اخرى".

وأضاف قسم العلاقات العامة كافة الجهود التي تبذلها البلدية هي تصب في مصلحة المواطن لتخليصه من تلك المشكلة وعدم تفاقمها، إذ ان البلدية وجهت كتابا رسميا للمحافظة وشرطة نابلس والبيطرة الفلسطينية والصحة للتعاون فيما بينهم.

وتناشد بلدية نابلس المواطنين بأخذ الحيطة والحذر، وعدم الخروج بمفردهم خاصة في فترات الصباح الباكر.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

تحميل