Nablus24-  يعيش : صيف نابلس ينتهي دون أزمة مياه

يعيش : صيف نابلس ينتهي دون أزمة مياه

Post icon  يعيش : صيف نابلس ينتهي دون أزمة مياه

في إطار سعيها الدائم لمتابعة قضايا ومشاكل وهموم المواطنين في محافظة نابلس ناقشت إذاعة صوت النجاح صباح اليوم العديد من القضايا الخدماتية التي تقدمها بلدية نابلس واستمعت لشكاوى وملاحظات وانتقادات المواطنين حول هذه الخدمات التي تم طرحها على الهواء مباشرة.

واستضافت إذاعة صوت النجاح رئيس البلدية المهندس عدلي يعيش، لوضع المواطنين بصورة ما تم إنجازه وماهية المشاريع المنفذة والواقع الخدماتي المقدم وفتحت المجال للمواطنين للمشاركة بالاتصالات الهاتفية لوضع انتقاداتهم وملاحظاتهم امام رئيس البلدية للإجابة عنها ومتابعتها لاحقا.

وأكد يعيش، في مستهل مشاركته في برنامج صباح فلسطين، على التزام البلدية بتقديم الخدمات والسعي للأفضل دوما، وقال: “إن أبرز ما يمكن التركيز والإشارة إليه في هذا المجال هو أن نابلس وللمرة الأولى منذ سنوات تخرج من الصيف دون أزمات على صعيد المياه”.

وأضاف: “بحسب ما قدمته البلدية وتبعا للمواطنين فإن هذا الصيف مر دون وقوع أزمة للمياه على غرار الكثير من المناطق في فلسطين لاسيما أنها مياه نظيفة ونقية”.

وتطرق للحديث عن الكثير من المشاريع التي تعمل على تنفيذها البلدية ومنها تحسين واقع الطرق وكذلك مشروع شريان الحياة الناقل للمياه من عدة مصادر وتجهيز الدراسات والمخططات الخاصة بنفق للسير وسط المدينة والبدء بتجهيز المخططات والترتيبات المتعلقة بالطريق الدائري حول نابلس للتقليل من ازمات السير داخل ووسط المدينة إضافة لفتح شوارع أخرى داخل المدينة تخفف من الازمات خاصة في وقت الذروة.

وأشار يعيش، إلى المشروع الزراعي الحيوي الذي ينفذ في منطقة سهل دير شرف غرب نابلس والمتعلق بالزراعة على المياه العادمة المكررة والمعالجة من خلال محطة التنقية، منوها إلى أنه سيحقق خلال الأعوام القليلة القادمة نهضة إقتصادية وزراعية غير مسبوقة.

واستمع رئيس البلدية لعشرات الشكاوى التي قدمها مواطنون عبر صفحات التواصل الاجتماعي والمشاركة بالاتصالات عبر الهواء مباشرة والتي تركزت حول الخدمات التي تقدمها البلدية ومنها ما يتعلق بإعادة تاهيل الشوارع وتزفيت شوارع أخرى وفتح طرق فرعية وواقع النظافة وانتشار الكلاب والقوارض ومشاكل العمارات واللجان المختصة.

وأجاب يعيش، على كل الملاحظات وأحال بعضها للدراسة والمتابعة بأروقة البلدية تبعا للاقسام المتخصصة.

وبخصوص مشكلة انتشار القوارض والكلاب الضالة، أكد أن جهودا حثيثة تبذل بالتعاون مع الشرطة وغيرها من الجهات للقضاء عليها، وفيما يتعلق بموضوع السير والشوارع بين وجود نوع من الرضا ولكنه غير كامل لافتا إلى سعي البلدية للأفضل بفتح شوارع أخرى وتأهيل شوارع وطرق تحتاج للتحسين.

أما بالنسبة لمشاكل العمارات المنتشرة في المدينة والملاحظات الكثيرة المتعلقة بها، أوضح يعيش، أن البلدية بالتعاون مع الجهات المختصة والمحافظة واللجنة الخاصة بالعمارات بنابلس تتجه لسن أنظمة تحسن من الواقع الحالي.

واستمع رئيس البلدية لملاحظات وانتقادات بناءة تصب في مصلحة المدينة وأبدى استعدادا لدراستها في أروقة البلدية كل حسب الاختصاصات والمجالات المختلفة.

وفي سياق متصل كانت بلدية نابلس قد أعلنت عن تعديلات مرورية في منطقة طلعة “إسو” وقالت في بيان لها إنه (سيتم البدء بتطبيق هذه التعديلات نهاية الأسبوع الحالي)

وجاء في البيان أيضا “حرصاً من بلدية نابلس على تحقيق السلامة العامة المرورية للمواطنين، ونظراً للخطورة التي يشهدها تقاطع شارع فيصل مع شارع أسو وكثرة الحوادث الخطرة على هذا التقاطع بسبب عدم التزام السائقين بالقوانين المرورية بالرغم من وجود إشارة ضوئية لتنظيم حركة السير، وعليه فقد تقرر العمل على تنظيم شبكة الشوارع المحيطة في المنطقة بحسب التالي:-

1. تغيير اتجاه شارع أسو من تقاطع مدرسة عبد الرحيم جردانة حتى شارع فيصل ليصبح نزولاً نحو الجنوب.

2. تغيير اتجاه الشارع المحاذي لمدرسة بيسان من جهة الغرب ليصبح صعوداً نحو الشمال.

3. تغيير اتجاه الشارع المحاذي لهلا كار من الجهة الشرقية ليصبح صعوداً فقط نحو الشمال.

4. تغيير اتجاه شارع الرشيد الى اتجاه واحد نحو الشرق.

5. بقاء اتجاهات الشوارع المحيطة كما هي وبحسب المخطط المرفق والموضح لجميع التعديلات.

6. إبقاء الإشارات الضوئية على وضعها الحالي وذلك لتنظيم التقاطعات وتأمين عبور المشاة للمنطقة

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....