Nablus24-  وزير الأمن الإسرائيلي يعلن تبني فرض تقسيم الأقصى

وزير الأمن الإسرائيلي يعلن تبني فرض تقسيم الأقصى

Post icon  وزير الأمن الإسرائيلي يعلن تبني فرض تقسيم الأقصى

 

قال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان إنه “يجب تغيير الوضع الراهن (الاستتكو) في المسجد الأقصى حتى يستطيع اليهود الصلاة فيه.
وأضاف اردان في تصريحات له: “من حق اليهود الصلاة في الأقصى بشكل فردي، أو جماعي، في مكان مفتوح أو مكان مغلق “أي داخل مصليات المسجد الأقصى”.
وتأتي تصريحات أردان بعد يومين من تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو، التي قال خلالها إن “من حق اليهود أحياء ذكرى خراب الهيكل في “جبل الهيكل”، وأكد أنه هو من قرر ادخال اليهود للأقصى في أول أيام عيد الأضحى المبارك.
كما قال قائد شرطة “لواء القدس” لا يوجد وضع راهن عندما يتعلق الأمر بجبل الهيكل”.
فيما أكدت الهيئات الإسلامية بالقدس، أن ما جرى في الأقصى في أول أيام عيد الأضحى المبارك، بمهاجمة الآف المصلين بالقنابل والمطاط والضرب واقتحام الاقصى من القوات الخاصة والمستوطنين وتغيير موعد الاقتحامات الصباحية هو خرق وكسر ل” الاستتكو” وسابقة لم تحدث بالأقصى منذ احتلاله.
واستنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تصريحات وزير الامن الداخلي الاسرائيلي بخصوص الوضع القائم في المسجد الاقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف.
وعبّر الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة عن رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصريحات، محذرا من مغبة اي محاولة للمساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والتبعات الخطيرة لذلك.
وذكر القضاة إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني بضرورة الإيفاء بالتزاماتها والاحترام الكامل للوضع القائم.
وطالب القضاة السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري لكافة المحاولات لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك.
وأوضح الناطق الرسمي أن الوزارة وجهت مذكرة رسمية عبر القنوات الدبلوماسية للاحتجاج والاعتراض على تصريحات الوزير الإسرائيلي.

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....