نتنياهو يؤكد أن شروط اسرائيل للسلام هي الامن والاعتراف المتبادل والغاء حق العودة - Nablus24

نتنياهو يؤكد أن شروط اسرائيل للسلام هي الامن والاعتراف المتبادل والغاء حق العودة

Nablus24: قال رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو مساء اليوم الاحد ان الامن شرط مسبق لإبرام اى اتفاق سلام شامل ، وحمل الرئيس الفلسطينى المسؤولية عن فشل الجولة الاخيرة للمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

وشدد على انه ” لاسلام بدون امن حقيقى ..لا امن حقيقى بدون وجود طويل الامد لقوات الدفاع الاسرائيلية لتوفير هذا الامن”.

ورفض رئيس الوزراء الاسرائيلى انتقاد النشاط الاستيطاني فى القدس ، قائلا “الهجوم المأساوى على معبد هار نوف اليهودى لم يكن يركز على عدد الشقق التى كان اليهود يقومون ببنائها فى القدس . عباس مازال فى اتفاق سياسى مع اولئك الذين احتفلوا بقتل الحاخامات وثلاثة منهم من المواطنين الامريكيين”.

واضاف نتنياهو فى كلمة القاها فى بث مباشر عبر الوسائل الالكترونية لمنتدى مركز سابان لسياسات الشرق الأوسط فى واشنطن ” الموالى لاسرائيل ان المحادثات انتهت لان الفلسطينيين ارادوا لها ذلك ..لان عباس فضل ابرام اتفاق مع حماس على المحادثات مع اسرائيل” بحسب صحيفة”يديعوت احرونوت ” الاسرائيلية التى نقلت كلمة نتنياهو .

وعرض نتنياهو ماوصفه ب”ركائز السلام الثلاث التى يمكن ان تكون برنامجا لانهاء النزاع وهى:

*اعتراف متبادل حقيقى

*انهاء كل المطالب بما فى ذلك حق العودة

*أمن اسرائيلى على الامد الطويل

. وتابع : اصدقائى  اسرائيل تسعى للسلام ولكننا نحتاج شريكا فلسطينيا يتصدى للمتطرفين الفلسطينيين .. امل فى نجد مثل هذا الشريك”. وقال ” اسرائيل والجارات العربية المعتدلة سوف تكسب الكثير من التعاون”.

من جهة ثانية قال نتنياهو في كلمته، إن “إسرائيل قامت بدور رئيسي في منع التوصل إلى اتفاق مع إيران، حول كبح نشاطات برنامجها النووي، الشهر الماضي”.
وقال، إن “الاتفاق كان من شأنه بشكل فعال، أن يترك إيران، على عتبة أن تصبح قوة نووية”، مضيفاً إن “صوت إسرائيل ومخاوفنا لعبت دوراً حاسماً في منع التوصل إلى اتفاق سيء”.
وانتقدت إسرائيل علناً، الجهود التي تقودها الولايات المتحدة، للتوصل إلى اتفاق بشان برنامج إيران النووي، محذرة من أن الإدارة الأمريكية مخدوعة بالوجه الجديد الأكثر اعتدالاً للقيادة الإيرانية.
ومددت القوى الكبرى المعروفة بمجموعة 5+1، الجهود لوقف إيران من تطوير سلاح نووي، مهلة التوصل إلى اتفاق نهائي حول برنامج إيران النووي حتى 30 يونيو (حزيران) 2015، بعد فشلها في التوصل إلى الاتفاق في 24 نوفمبر (تشرين الثاني).
وقال نتانياهو: “إن هدف إسرائيل الآن هو العمل من أجل التوصل إلى اتفاق، يؤدي إلى تفكيك جميع قدرات طهران من الأسلحة”.

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....