شرطة الاحتلال تعيد فتح مخفرها بالأقصى - Nablus24

شرطة الاحتلال تعيد فتح مخفرها بالأقصى

- القدس - أعادت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء، فتح مخفرها الواقع في "الخلوة الجنبلاطية" شمال صحن قبة الصخرة المشرفة بالمسجد الأقصى المبارك، بعد إحراقه من قبل شبان فلسطينيين العام الماضي.

وقالت مصادر محلية إن الشرطة افتتحت من جديد مخفرها الواقع شمال صحن قبة الصخرة، بعد إحراقه من قبل شبان كانوا معتكفون بالمسجد الأقصى في ليلة القدر الـ27 من شهر رمضان الماضي.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال حاولت إعادة ترميم المخفر بعد شهر رمضان، ولكن دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس رفضت ذلك، لأن هذا يعني تدخل في أعمال الترميم.

وأوضحت أن دائرة الأوقاف الإسلامية هي من أعادت ترميم "الخلوة الجنبلاطية"، حفاظًا على مظهرها وتراثها الإسلامي.

وأضافت أن شرطة الاحتلال ضاعفت اليوم من عدد عناصرها في المخفر، وفرضت إجراءات أخرى، وسمحت بتواجد مجندات جدد في ساحات الأقصى.

وكان شبان معتكفون بالمسجد الأقصى أحرقوا في شهر رمضان الماضي مخفر شرطة الاحتلال الواقع في "الخلوة الجنبلاطية" بباحة صحن قبة الصخرة، خلال مواجهات عنيفة اندلعت في ساحات الأقصى وعلى أبوابه.

وقد أتت النيران حينها على كافة محتويات المركز قبل أن تسيطر فرق الإطفاء التابعة للمسجد الأقصى على الحريق، وقد تم إنزال لافتة الشرطة عن المركز، ورفع العلم الفلسطيني على قبته.

وتستخدم شرطة الاحتلال هذا المخفر للتنكيل بالمصلين والوافدين للأقصى، ولعمليات الاستدعاء والتحقيق، واحتجاز الهويات الشخصية، وللتحكم في عمليات إدخال مواد الإعمار والترميم، وكل ما يتعلق بشؤون الأقصى.

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....