دعم التوجه السياسي الفلسطيني من قبل البرلمان العربي - Nablus24

دعم التوجه السياسي الفلسطيني من قبل البرلمان العربي

Nablus24: وكالة الانباء الرسمية -أكد البرلمان العربي دعمه للتحرك السياسي الفلسطيني في مجلس الأمن من أجل استصدار قرار لتحديد سقف زمني واضح ومحدد لإنهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
ودعم البرلمان العربي في البيان الذي أقره أعضاؤه في أعمال الجلسة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفصل التشريعي الأول للبرلمان، التي ترأسها رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان في مقر الجامعة العربية اليوم الثلاثاء، صمود الشعب الفلسطيني وبسالته في التصدي للاحتلال الإسرائيلي بكل السبل المتاحة، خاصة في معركة الدفاع عن القدس وهويتها العربية وعن المقدسات الإسلامية والمسيحية، وفي مقدمتها الدفاع عن المسجد الأقصى، ورفض كل محاولات الاحتلال وعصابات المتطرفين المستوطنين واليهود لاقتحامه والمس بقدسيته.
وأكد البرلمان العربي ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية وفك الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من بسط سلطتها وإعادة إعمار قطاع غزة وما دمّره الاحتلال في عدوانه الأخير.
وشدد على دعم التحرك السياسي الفلسطيني الذي تدعمه جامعة الدول العربية لدى المجتمع الدولي وفي مجلس الأمن من أجل استصدار قرار لتحديد سقف زمني واضح ومحدد لإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 واقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، ورفض كافة أشكال الاستيطان الذي تقوم به سلطة الاحتلال.
كما أكد رفض كل محاولات الاحتلال لتحويل الصراع إلى صراع ديني، خاصة ما يطرح حول الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.
ورحب البرلمان العربي، بقرارات البرلمانات في كل من بريطانيا، وفرنسا، وإيرلندا، والسويد، بالإضافة إلى اسبانيا، الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
ودعا كافة البرلمانات التي لم تعترف حكوماتها حتى الآن بالدولة الفلسطينية إلى اتخاذ خطوات عملية في هذا الاتجاه، وترجمة هذه الاعترافات من قبل حكومات هذه البلدان في سياستها العملية، لأنها عامل مساعد في دعم جهود إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه بتقرير المصير بنفسه وفق قرارات الشرعية الدولية ومواثيق الأمم المتحدة، دعما للسلام والأمن في المنطقة والعالم، مؤكدا أنه سيستمر بجهوده من أجل تحقيق ذلك لدى البرلمانات في مختلف أنحاء العالم.
ــــ

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....