Nablus24- اللواء الضميري: "المسيرات القادمة ستكون ضمن القانون"

اللواء الضميري: “المسيرات القادمة ستكون ضمن القانون”

Post icon اللواء الضميري: “المسيرات القادمة ستكون ضمن القانون”

قال اللواء عدنان الضميري الناطق باسم الاجهزة الامنية، يوم الثلاثاء، ان القيادة الامنية أجرت تقييما للاحداث التي جرت خلال مظاهرات دوار المنارة وسط رام الله عشية عيد الفطر، واستخلصت العبر منها، مؤكدا ان تعامل الاجهزة الامنية مع مسيرات يوم غد الاربعاء ببيت لحم والسبت برام الله سيكون ضمن القانون.

وأوضح الضميري ان الاجهزة الامنية تدعم حرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون الفلسطيني، وترفض مبدأ السحل والضرب، وتؤكد اهمية الاحتجاج السلمي، رافضا في الوقت ذاته الشتائم والاستفزاز والاساءة من أي طرف كان.

 

وقال “ما حدث مبالغ فيه، أمور حصلت يجب ان لا تحصل، هناك سوء فهم ان يتخذ قرارا لتنظيم مظاهرات خلال العيد تعطل وتعيق حركة المواطن خصوصا في الاماكن المزدحمة، ما حصل حصل، استخلصنا العبر نؤكد على حماية حق شعبنا بالتعبير”.

 

وقال “سيكون المشهد الاربعاء ويوم السبت في اطار القانون، لكن هذه الاحتجاجات بحاجة الى اشعار مسبق لدى الجهات الرسمية التي حددها القانون كالمحافظ والشرطة، يحدد المكان والزمان، وستقف الاجهزة الامنية لحماية المواطنين”.

 

ودعا حراك “ارفعوا العقوبات عن غزة” الى مسيرة وسط بيت لحم مساء يوم الاربعاء لمطالبة السلطة برفع “العقوبات” المفروضة على قطاع غزة، كذلك دعا لمسيرة اخرى في رام الله يوم السبت المقبل.

 

ادان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، استخدام أجهزة الأمن الفلسطينية “القوة المفرطة لتفريق مسيرة سلمية وسط مدينة رام الله للمطالبة بوقف العقوبات والإجراءات المتخذة بحق قطاع غزة”.

 

وحمل المركز الحكومة المسؤولية الكاملة عما حدث، وبخاصة أن هذا الاستخدام جاء بعد ساعات من إصدار مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون المحافظات تعميماً للمحافظات يمنع بموجبه منح تصاريح لتسيير تظاهرات أيام العيد.

 

هل نحن على أبواب مرحلة جديدة؟

استبعد الضميري ان يكون الفلسطينيون على ابواب مرحلة جديدة، قائلا “دائما لدينا ظروف معقدة، قضيتنا سياسية بالدرجة الاولى، لا يوجد تخوف فلسطيني من الاوضاع الداخلية والسلم والامن الاهلي”.

 

ورغم “سوء الفهم بين المعارضة والسلطة” لكن هذه احتجاجات المعارضة حسب الضميري مشروعة، وهي حق مشروع.

وأعرب الضميري عن اسفه ان المعارضة الفلسطينية حتى الان لم تقدم برنامجا سياسيا، مؤكدا انها تكتفي بتقديم الاحتجاجات التي تحمل في بعض الاحيان شتائم وهجوم على القيادة الامنية والسياسية.

 

هل هناك أطراف خارجية تدعم المسيرات ؟

قال الضميري “ان ما صدر من تصريحات عن بعض المسؤولين السياسيين حول وجود اطراف خارجية تمول المسيرات، يعبر عن رأي سياسي، “نحن كاجهزة امنية طالما جرت المسيرات بشكل قانوني لا يمكننا التدخل بها، من يريد التجمع عليه ان يشعرنا ويحدد الجهة المسؤولة من اجل مراجعتها عند حدوث أي اساءة او مشكلة”.

هل اطلعت السلطة على تفاصيل صفقة القرن؟

اكد اللواء عدنان الضميري ان القيادة الفلسطينية لم تطلع على تفاصيل صفقة القرن التي اعلن عنها الرئيس الامريكي ترامب، مؤكدا اجماع القيادة ضد اي صفقة تستثني القدس وحقوق اللاجئين من اي حل فلسطيني، وهي صفقة “ميتة قبل اعلانها”.

 

 

تقرير لوكالة معا الاخبارية

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....