Nablus24- السنوار: لا يوجد اتفاق تهدئة حتى الان ومستعدون للحرب

السنوار: لا يوجد اتفاق تهدئة حتى الان ومستعدون للحرب

Post icon السنوار: لا يوجد اتفاق تهدئة حتى الان ومستعدون للحرب

قال قائد حركة حماس في منطقة غزة يحيى السنوار أن جهة معينة طرحت على حركة حماس تقديم رواتب موظفي غزة، مشيرًا إلى أن “حماس لا تصارع على رواتب ولن تقبل باتفاق دون أن يتضمن 50 ألف فرصة عمل جديدة.

وقال خلال لقاء مع نخب شبابية في غزة اليوم الثلاثاء: “حتى ينتهي كسر الحصار يحب حل مشكلة رواتب موظفي السلطة وموظفي غزة سريعا”.

وفيما يتعلق باتفاق التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي قال السنوار: “حتى اللحظة لا يوجد اتفاق ولا صيغة اتفاق لوقف إطلاق النار مع الاحتلال، فالمشكلة ليس بوقف إطلاق النار ولكن ماذا سيجني شعبنا بعد وقف إطلاق النار والذي يعني عدم العودة إلى مربع الحصار مطلقاً”.

وأضاف: “نحن لا نريد حرب ومعنيون بتثبيت وقف إطلاق النار 2014 لكن هذا لا يعني أننا غير جاهزون لصد أي عدوان فنحن على أتم الاستعداد والجهوزية مع فصائل المقاومة، وسنجعل من يفكر بالحرب أن يندم ندماً شديداً.

وحول مسيرات العودة قال إن “مسيرات العودة هي خيار شعبنا وهي التي مثلت اليوم حالة تحدي للاحتلال ومؤامرات تصفية القضية”.

وأكد السنوار، أنه “بالقدر الذي يزداد فيه الضغط على الاحتلال يتحرك الوسطاء.. حينما كان الضغط على الاحتلال جاء ملادينوف مرتين في اليوم والآن لأننا خففنا الضغط لم يحضر منذ ٣ أسابيع”

وفي ملف المصالحة، اتهم السنوار، جهات فلسطينية رسمية بالتعاون مع جهاز المخابرات “الإسرائيلي” لإفشال المصالحة بين حركته وحركة فتح.

وأضاف: “هناك دول كبيرة أرادت إحباط المصالحة، وللأسف الشديد جهات فلسطينية رسمية تعاونت مع المخابرات الإسرائيلية لإفشال المصالحة”.

وأوضح أن “الأمور الآن لا تسير بالوتيرة المطلوبة للمصالحة، خاصة وأننا أُفشِلنا في تحقيقها وإنجازها ولا زالت حالة الانقسام موجودة مع الأسف؛ لكن نحن لم ولن نفقد الأمل حتى تحقيق هذا المسار الوطني”

وفي ذات السياق دعا رئيس حركة حماس، لعقد مجلس وطني يشمل الفصائل كافة.

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....