إضراب شامل بالداخل وتظاهرة قطرية بـ"تل أبيب" الثلاثاء - Nablus24

إضراب شامل بالداخل وتظاهرة قطرية بـ”تل أبيب” الثلاثاء

- أعلنت قيادة الجماهير العربية الفلسطينية في الداخل المحتل مُمَثَّلة بلجنة المتابعة العليا عن الإضراب العام والشامل يوم الثلاثاء القادم تحت عنوان "إضراب يوم البيت"، كإحدى المحطات التاريخية النضالية في مسيرة الجماهير نحو البقاء والتطوُّر في وطنهم.ودعت اللجنة الى تنظيم مُظاهرة قُطرية وحدوية مُشتركة في اليوم نفسه، عند الساعة الخامسة بعد الظهر (17:00) في وسط "تل أبيب"، على أن تخلو من الأعلام والإشارات والرُّموز الحزبية و الفِئويَّة.وقالت في بيان صحفي إن هذا الإضراب وهذه المظاهرة سيكون بمثابة تصعيد نِضالي وكِفاحي جديد ومُتجدِّد، من قبل الجماهير الفلسطينية نحو سياسة المُؤسَّسة الإسرائيلية، على أن يكونا انطلاقة جديدة وجِديَّة ، وعلى أن يكون ما بعدهما ليس كما قبلهما.وأضافت أنه بات من الواضح أن المُؤسّسة الإسرائيلية بكل أذرعها، أعلنت "حرب الهدم" للبيوت العربية، من خلال تصعيد وتسارُع منهجيّ ومُكثَّف مُؤخراً، في سياسة الهدم بحجَّة ما يُسمى زُوراً "البناء غير المرخَّص" ، كما تجلَّى ذلك في النقب والمثلث وكفر كنا وفي دهمشوتابعت "إذا علمنا أن أكثر من خمسين ألف بيت عربي مُهدَّد بالهدم ، للذّريعة ذاتها ، فهذا يعني أننا أمام عملية تطهير عرقي منهجي للوجود العربي الفلسطيني في البلاد.واعتبرت أن ذلك يعني أيضاً أن أهل الداخل أمام معركة وطنية وُجودية حقيقية لا يمكن الحَياد أو الصمتِ حيالها، بل تستدعي الارتقاء الجماعي الوحدوي الكفاحي المُنظَّم والمخطَطّ في مواجهة هذا التحدّي الذي لا يستثني أحداً.وقالت اللجنة إن الحكومات الإسرائيلية رفضت جميع المُبادرات والمشاريع البديلة، التي عرضتها عليها الهيئات التمثيلية الوحدوية والقيادية للجماهير العربية مُنذ عِدَّة سنوات ، كمبادرة اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.وأشارت الى أن هذه المعركة لا ولن تتوقف ، بل ستتصاعد ، حتى تتوقف سياسة هدم البيوت العربية فوراً ، والاعتراف الرسمي بالقرى غير المعترف بها عموماً ، وفي النقب خُصوصاً.ونحو إضراب "يوم البيت" والمُظاهرة المركزية في "تل أبيب"، قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية سلسلة قرارات تعبويّة وتحشيدية وسياسية0وأبرز هذه القرارات: تنظيم تظاهرات محلية و أو مَناطقية مُتزامنة ومُتوازية ، في مراكز المدن والقرى العربية وفي المدن الساحلية المختلطة، وعند مُفترقات الطرق الرئيسية، يوم السبت القادم.وثانيًا: التأكيد على قرار استراتيجي سابق ، بإعادة بناء كلّ بيت يُهْدَم وحمايته من خلال خيام اعتصام شعبية وقيادية.كما قررت التوجُّه إلى جميع المدارس والمُؤسَّسات التعليمية العربية للالتزام بالإضراب ، وإعداد مواد معلوماتية تثقيفية وتربويَّة حول ماهيّة الإضراب وأسبابه وأهدافه ، وتخصيص ساعات تعليمية تربوية في المدارس العربية في هذا الخصوص.وناشدت اللجنة جميع اللجان الشعبية المحلية والمناطقية والقطرية الى أخذ دورها الفاعل والمُنَظَّم ، في هذا الاتجاه.ودعت السلطات المحلية العربية ورؤسائها إلى العمل الفاعِل للالتزام بالإضراب العام وإنجاحه ، على مختلف المستويات، والعمل على تنظيم السَّفر للمشاركين في المظاهرة القطرية الوحدوية في "تل أبيب"، بما يتناسب مع حجم ومُستوى التحدِّي.وقررت اللجنة التوجُّه برسالة شاملة لسفراء الدول المعتمدين في "تل أبيب"، ومن خلالهم إلى الهيئات والرْأي العام الدولي ، حول طبيعة وأسباب وأهداف هذا الإضراب والمظاهرة الاحتجاجية، وكشف حقيقة السِّياسات الإسرائيلية تجاه المواطنين العرب ، وضرورة تحمُّل مسؤولياتهم السياسية والقانونية والإنسانية ..كما ناشدت جميع الأحزاب والحركات السياسية ، والهيئات والمُؤسَّسات والجمعيات العربية ،الى تحمُّل مسؤولياتها الوطنية والتاريخية، وإلى العمل الجديّ والمنظَّم والحقيقي نحو التَّعبئة للإضراب العام والحَشْد الشعبي والجماهيري لمظاهرة "تل أبيب".وكانت السلطات الإسرائيلية صعدت من عملية هدم المنازل مؤخّرًا، حيث هدمت عددًا من المنازل في اللد والرملة وحي "دهمش" مسلوبة الاعتراف، وقد بلغت حصيلة الهدم في النقب عام 2014 نحو ألف منزل.

أخبار ذات صله

تعليقات

تحميل ....